×
آخر الأخبار
الصرف الصحي ..كيف جعلتها مليشيا الحوثي معضلة تهدد سكان صنعاء ؟ حريق يلتهم عدد من المحلات التجارية بصنعاء القديمة مدير "وطن التنموية": نفذنا مشاريع متعددة ومتميزة خلال رمضان   الحوثي يتهرب ويرفض الكشف عن مصير السياسي المختطف "محمد قحطان"   صنعاء.. نجل القاضي "قطران" يدعو لإنقاذ حياة والده المختطف في السجون الحوثية مقابل تخمة الحوثي.. الفقر وغلاء الأسعار "يصادران" فرحة "العيد" على سكان "صنعاء" صنعاء.. إطلاق سراح رئيس نادي المعلمين من السجون الحوثية مركز الملك "سلمان" يدشن توزيع مشروع زكاة الفطر في اليمن "وطن التنموية" توزع مواد غذائية لعشرات الأسر النازحة في مأرب صنعاء .. كيف تبرّر مليشيا الحوثي جريمة التضييق على صلاة التراويح ؟

إغلاق "شوارع" وحملات "تفتيش".. ما الذي (يهدد) مليشيا الحوثي في "صنعاء"؟

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 25 يوليو, 2023 - 06:13 مساءً

شهدت العاصمة صنعاء خلال الأيام القليلة الماضية، حملات تفتيش وانتشار لعناصر مليشيا الحوثي، أدت إلى إغلاق شوارع بالمرة لساعات ومنع المرور منها.
 
حملات التفتيش، صاحبها انتشار أمني مكثف للمليشيا في شوارع مهمة كشارع "الزبيري"، كما أغلقت المليشيا شارع خولان لساعات دون إبداء الأسباب.

وشوهدت مركبات عسكرية وأطقماً مدججة بأنواع الأسلحة في شوارع العاصمة، في إشارة إلى أن الحملات غير اعتيادية، وأن المليشيا باتت تخشى من مهددات لم تفصح عنها عبر أجهزتها الأمنية.
 
وبينما تسببت الحملات الحوثية ازدحاماً غير معهود في الشوارع التي لجأ إليها المواطنون للمرور فيها، إلا أنها أثارت تخوفاً لديهم، من أن المليشيا تشعر بتهديدات أمنية داخلية، خاصة مع تزايد الخلاف بين قياداتها والتي قد تدفعهم إلى المواجهة العسكرية داخل صنعاء، مما يعيد سيناريو الاشتباكات التي جرت بين المليشيا وقوات الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح أواخر 2017.
 
مصادر وصفت لـ "العاصمة أونلاين" حملات المليشيا بأنها مفاجئة وغير طبيعية نظراً لكثافة الانتشار للعناصر، التي طوقت عدداً من المناطق، كما أن المليشيا استعانت بشرطة المرور من أجل إغلاق شارع خولان، دون إبداء أسباب الإغلاق، التي لم تكن للصيانة إذ لم تشاهد أي معدات سواء للحفريات أو الترميم.
 
واكتفت شرطة المرور وفقاً للمصادر بأن الإغلاق مروري و"مؤقت" وذلك في المسار الأيمن لشارع خولان والمؤدي من باب اليمن إلى سوق الحثيلي.
 
وزادت التحركات من مخاوف المواطنين، كون المليشيا استحدثت نقاط تفتيش، وخنقت الحركة المرورية لأول مرة بهذه الدرجة يدلل على أن المليشيا تشعر بتهديدات داخلية، أو أنها باتت تتخوف من تصاعد الغليان الشعبي عليها جراء استمرار الأزمة الاقتصادية وتزايد حملاتها وانتهاكاتها على عموم المواطنين، بما فيهم أصحاب الأموال وعموم التجار.
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير