×
آخر الأخبار
طلاب جامعة العلوم يطالبون بإنقاذ الجامعات في صنعاء من التعسفات الحوثية قيادي حوثي مكاشفاً جماعته: (لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا) 21 فبراير.. يوم وطني لـ "خط" المسند اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي.. من معارك الكرامة إلى ريادة التصنيع الحربي اليمني (بروفايل) مليشيا الحوثي تختطف قبليين في "صعدة" على خلفية احتجاجات مطلبية مليشيا الحوثي تحيل (قاضياً) للتحقيق لتضامنه مع زميله "قطران" الجزائر تدعو إلى فرض احترام القوانين الدولية لتحرير فلسطين المرأة اليمنية.. "دفعت" وتدفع الثمن الأكبر في الحرب "وتصنع" السلام لعدم إفراجها عن الشيخ "الكميم".. نادي المعلمين وقبائل الحدأ يتوعدان "المليشيا" بالتصعيد الصحافي الجماعي: للحوثيين منهجية واضحة في تجويع اليمنيين وتصنيفهم (إرهابياً) لا يؤثر على الحالة الإنسانية

"نادي الخريجين" عصا مليشيا الحوثي الغليظة لقمع طلاب الجامعات الحكومية

العاصمة أونلاين / خاص


الخميس, 29 سبتمبر, 2022 - 05:32 مساءً

استمراراً لنهج مليشيا الحوثي الانقلابية، في تدمير العملية التعليمية، والتضيق على الحقوق والحريات، استحدثت أداة جديدة، للتحكم بحفلات التخرج طلاب جامعة صنعاء.
 
مصادر طلابية، أفادت أن ما يسمى بنادي الخريجين، المستحدث من قبل مليشيا الحوثي، يواصل تعسفاته، وتضييق الخناق على الطلبة الخريجين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، رغم لجوء الطلبة إلى الالتزام بالشروط والاجراءات التي تفرضها المليشيا نفسها.
 
وبحسب المصادر، فقد ضاعف ما يسمى بـ"نادي الخريجين" التابع لمليشيا الحوثية من القيود التي فرضها على طلبة الجامعة الخريجين في الآونة الأخيرة.
 
وأجبر النادي، الطالبات الخريجات على شطب صورهن من المجلات الخاصة بدفعات التخرج، بما فيها صور الطالبات اللاتي يرتدن "اللثام".
 
واعتبروا تلك الممارسات قمع للحريات ومصادرة لفرحة الخريجين تحت ذرائع وحجج واهية.
 
وذكرت إحدى الطالبات الخريجات أن المليشيا أصدرت تعميما صارما، قضى بمنع الفقرات الفنية والغنائية وإلزام الخريجين بالاحتفال والتخرج بالزوامل الحوثية.
 
بينما يوضح آخرون أن تعسفات "نادي الخريجين" جاءت بعد استخراجهم تصريح بالاحتفال، وحجز القاعة والمقدمين والفنانين، وقيام الخريجين بتقاسم التكلفة المالية للحفل فيما بينهم وجمعها بالكامل، ومحاسبة كافة الالتزامات.
 
وخلال السنوات الماضية، شكلت ميليشيا الحوثي الانقلابية، كيانات مسلحة وأخرى طلابية موالية لها أبرزها "الشرطة الراجلة" والتي تهدف إلى قمع الحريات في الجامعة، ومنع أي نشاطات طلابية، بالإضافة إلى مراقبة الطلاب والطالبات وتفتيش هواتفهم المحمولة وغيرها من الإجراءات التعسفية.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير