×
آخر الأخبار
مظاهرات في تعز والخوخة تؤيد قرارات البنك المركزي وترفض أي تراجع عنها البنك المركزي يدين التعسفات الحوثية بحق القطاع المصرفي بصنعاء ويحذر من استمراراها حماس تنفي وقف مفاوضات صفقة التبادل مجلس إدارة شركتي "الدوائية الحديثة" و"العالمية للأدوية" يؤكد اختطاف ونهب ممتلكات الشركتين في صنعاء   مأرب.. فعالية جماهيرية لأبناء صنعاء دعماً للجيش والمقاومة الأمم المتحدة تقول إنها تواصل العمل لتأمين الإفراج عن موظفيها المختطفين لدى الحوثيين  أكثر من 350 شهيدا ومصابا في مجزرة إسرائيلية بخان يونس.. وحماس تكذب مزاعم الاحتلال   البرلمان العربي يؤكد دعمه لقرارات مجلس القيادة الرئاسي بشأن الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي صنعاء.. مليشيا الحوثي تجبر موظفي جامعة العلوم على الالتحاق بالدورات الطائفية مأرب: تظاهرة تضامنية دعمًا لـ "القرارات الاقتصادية" الصادرة عن البنك المركزي

"هيومن رايتس": مليشيا الحوثي تستخدم المختطفين للمساومة السياسية

العاصمة أونلاين - متابعة خاصة


الاربعاء, 26 يونيو, 2024 - 08:51 مساءً

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية اليوم الأربعاء "إنّ للحوثيين تاريخ في استخدام المحتجزين كورقة مساومة".

وأضافت في تقرير نشر على موقعها في الإنترنت، أنّ الحوثيون اعتقل منذ نهاية مايو/أيار عشرات موظفي المجتمع المدني والأمم المتحدة تعسفيًا دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، واحتجزوهم بمعزل عن العالم الخارجي، ما يرقى إلى الاختفاء القسري.

وأشارت المنظمة في التقرير، إلى أنّ هذه الاعتقالات جاءت بعد قرار الحكومة اليمنية بنقل البنوك الكبرى إلى خارج الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأكدت أنّ حالات الاختفاء القسري، التي تحتجز فيها السلطات شخصًا ثم ترفض الاعتراف بمكان وجوده أو وضعه عند سؤالها، جرائم خطيرة بموجب القانون الدولي، ومحظورة في جميع الأوقات بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان و القانون الدولي الإنساني".

ووفق التقرير، فقد وثقت "هيومن رايتس" حالات 31 شخصا اعتقلتهم قوات الأمن الحوثية بين 31 مايو/أيار و12 يونيو/حزيران، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي للاعتقالات قد يزيد عن 60 شخصا. في جميع الحالات، لم تقدم قوات الحوثيين أوامر اعتقال أو تفتيش، واحتجزت المعتقلين بمعزل عن العالم الخارجي دون السماح لهم بالاتصال بمحامين أو عائلاتهم. 
وقالت هيومن رايتس ووتش إن "على الأمم المتحدة والجماعات المستقلة والحكومات المعنية بذل كل ما في وسعها لضمان إطلاق سراح المحتجزين. دعت إلى تدخل عمان كوسيط في المفاوضات لضمان إطلاق الحوثيين سراح المحتجزين".

وبحسب المنظمة فإنه منذ سيطرتهم على صنعاء في 2014، ارتكب الحوثيون انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك التعذيب والاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري، مستهدفة الأشخاص بناءً على معتقداتهم السياسية والدينية أو عملهم في الإعلام والإغاثة وحقوق الإنسان.
وطالبت المنظمة جماعة الحوثي  إطلاق سراح جميع المحتجزين تعسفيا فورا، داعيًا المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين للإفراج عن المحتجزين ووقف قمعهم الأوسع بحق المجتمع المدني.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير