×
آخر الأخبار
نجل القاضي "قطران" يتهم الحوثيين بالاعتداء على "أرض" تعود ملكيتها لوالده بـ "صنعاء" أستراليا تصنف الحوثيين "جماعة إرهابية" والحكومة اليمنية ترحب "العفو الدولية" تدعو مليشيا الحوثي إلى الإفراج الفوري عن البهائيين من سجونها مليشيا الحوثي "تختطف" ناشطاً موالياً لها لانتقاده عدداً من القيادات منها "المشاط وحامد""   وقفة حاشدة في تعز تندد باستمرار إخفاء "قحطان" وتدعو الى سرعة الإفراج عنه حفل خطابي وفني في مأرب بمناسبة العيد الوطني الـ34 للوحدة   في خطاباته الأخيرة.. (المشاط) مادة للسخرية والتندر في التواصل "أمهات المختطفين" تدين ما تعرض له المخفي قسرًا "نجيب العنيني" ووفاته بظروف غامضة في سجون الحوثي وقفة احتجاجية لأبناء" "ذمار والبيضاء" في "مأرب" للمطالبة بالإفراج الفوري عن السياسي محمد قحطان تضامن هو الأوسع.. (تداعٍ) شعبي وسياسي وإعلامي لإنقاذ السياسي "قحطان" من سجون "الحوثيين"

  الحوثي يتهرب ويرفض الكشف عن مصير السياسي المختطف "محمد قحطان"  

العاصمة أونلاين - متابعة خاصة


الخميس, 11 أبريل, 2024 - 11:29 مساءً

كشف الباحث والأكاديمي الموريتاني، محمد مختار الشنقيطي، عن فشل مقترح وساطة بين الحوثيين والحكومة الشرعية، من أجل الكشف عن مصير السياسي اليمني محمد قحطان، المخفي قسراً في سجون ميلشيات الحوثي منذ 9 أعوام.
 
وقال في مقال نشره بموقع "الجزيرة"  "حين طلبت من عبد القادر المرتضى (رئيس وفد الحوثيين بشأن الأسرى) توفير الحد الأدنى من المعلومات عن محمد قحطان، ولو مجرد التأكيد بأنه على قيد الحياة، لم يتجاوب مع الأمر بل اعتبر قضية قحطان "أصعب نقطة في الملف".
 
ووصف رد وفد الحكومة الشرعية بـ "بالإيجابي" حيث طرح مقترح بتوفير معلومات عن اثنين من أبرز الأسرى، مصطفى المتوكل (من الحوثيين) ومحمد قحطان (الشرعية اليمنية) تمهيدًا لإطلاق سراحهما، وابدى وفد الحكومة الشرعية استعداده وكشف ان المتوكل يتواصل مع أهلة وبإمكانهم يجعلونه يتواصل به للتأكد.
 
والباحث الشنقيطي، هو استأد الشؤون الدولية في جامعة قطر، وسبق أن درس في الجامعات اليمنية، ومهتم بما يجرب في اليمن، ويعلق باستمرار على قضايا اليمن، ومؤخراً أثار جدلاً بتغريدات داعمة لميلشيات الحوثي عقب اعلانهم شن هجمات في البحر الأحمر، لكنه أوضح في مقابلة صحافية أنه لا يساند الجماعة في حربها المستمرة باليمن، بل يؤيد موقفها بشأن الحرب في غزة.
 
وقال الشنقيطي عن رفض الحوثيين بالكشف عن مصير قحطان "ثم ربَط القضية بشروط أخرى تتجاوز المقترح الذي تقدمتُ به كثيرًا، منها تمكين جميع أسرى الحوثيين من التواصل مع أهلهم، أو تحديد مصير 100 مفقود منهم".
 
وأضاف: "بينتُ للأستاذ المرتضى أن رده خيَّب ظني، رغم أني لستُ أشكِّك في شرعية ما طالب به، ولكني أشكُّ في حكمته السياسية. فلكل أسيرٍ – بطبيعة الحال- الحق في الكشف عن مصيره، والتواصل مع أسرته، بيْدَ أن الروح العملية تقتضي البدء من نقطة محددة سهلة التنفيذ، ثم التدرج منها صُعُدا لحل المشكلة كلها".
 
وقال: "خيَّب الحوثيين ظني في رفضهم توفير المعلومات عن قحطان. فإن كان الرجل على قيد الحياة – كما نرجو ونأمل- فالأفضل سياسيًا الكشف عن ذلك، ووضْع اسمه ضمن صفقة تبادل، خصوصًا مع الأمل في الجهد الذي قد يسهم به في المصالحة اليمنية، نظرًا لمكانته السياسية".
 
وتابع الشنقيطي "إن كان قد توفي في السجن -لا قدر الله- فليس من الحكمة السياسية، ولا من المروءة اليمنية، جعْلُ الكشف عن حقيقة وفاته موضوعَ تفاوض وصفقات".
 
ولفت "أنا لا أرفع الراية البيضاء هنا، بل لا يزال لديَّ أمل كبير في أن الطرفين سيفكران في الموضوع كرجال دولة، يعوِّل عليهم شعبهم في تضميد جراحه، وبناء مستقبله".
 
وأشار في ختام مقالة "لا أعتبر ما حدث خلال بضعة أيام وساطة بالمعنى الجدِّي للكلمة، بل هي مبادرة شخصية بسيطة، حصلتْ على تفهُّمٍ كريم من الأطراف اليمنية، ثم تعثَّرت بسرعة حالما جدَّ الجِدُّ".
 
وبدأت فكرة مبادرة "الشنقيطي" من منشور على منصة "إكس" طالب فيها ميلشيات الحوثي بالإفراج عن السياسي اليمني محمد قحطان، في ذكرى مرور 9 أعوام على اختطافه وإخفاؤه قسراً، ولاقت دعوته تفاعلاً من قيادات حوثية، ومسؤولين بالحكومة الشرعية، وطالبوه بقيادة وساطة من أجل الافراج عن الاسرى والمختطفين.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير