×
آخر الأخبار
مظاهرات في تعز والخوخة تؤيد قرارات البنك المركزي وترفض أي تراجع عنها البنك المركزي يدين التعسفات الحوثية بحق القطاع المصرفي بصنعاء ويحذر من استمراراها حماس تنفي وقف مفاوضات صفقة التبادل مجلس إدارة شركتي "الدوائية الحديثة" و"العالمية للأدوية" يؤكد اختطاف ونهب ممتلكات الشركتين في صنعاء   مأرب.. فعالية جماهيرية لأبناء صنعاء دعماً للجيش والمقاومة الأمم المتحدة تقول إنها تواصل العمل لتأمين الإفراج عن موظفيها المختطفين لدى الحوثيين  أكثر من 350 شهيدا ومصابا في مجزرة إسرائيلية بخان يونس.. وحماس تكذب مزاعم الاحتلال   البرلمان العربي يؤكد دعمه لقرارات مجلس القيادة الرئاسي بشأن الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي صنعاء.. مليشيا الحوثي تجبر موظفي جامعة العلوم على الالتحاق بالدورات الطائفية مأرب: تظاهرة تضامنية دعمًا لـ "القرارات الاقتصادية" الصادرة عن البنك المركزي

‏ صحفيون يطالبون الأمم المتحدة بمعاقبة رئيس وفد الحوثيين في مفاوضات الأسرى بتهمة ارتكاب جرائم تعذيب ضدهم

العاصمة أونلاين: متابعة خاصة


الأحد, 30 يونيو, 2024 - 05:28 مساءً

طالب أربعة صحافيون محررون من سجون مليشيا الحوثي الإرهابية بمعاقبة رئيس وفد الحوثيين المفاوض في العاصمة العمانية مسقط "عبدالقادر المرتضى" بتهمة ارتكاب جرائم تعذيب بحقهم خلال فترة احتجازهم التي استمرت 8 سنوات.  
 
جاء ذلك في رسالة بعثها الصحافيون إلى كل من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، ونائبه، بالتزامن مع جولة المشاورات المنعقدة في مسقط للتباحث في الملف الإنساني بين وفدي الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي برعاية أممية.
 
وتضمنت الرسالة التي بعثها "عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وأكرم الوليدي" وهم صحافيون أفرج عنهم في صفقة تبادل أسرى في إبريل/نيسان2023، تضمنت إفادة عن تعرضهم للتعذيب على يد رئيس وفد الحوثيين.
 
وأفادوا أنهم عانوا من المرتضى كما عانى منه الكثير من ضحايا الاختطاف والتعذيب والإخفاء القسري في سجون الحوثيين".
 
وعبروا عن صدمتهم في الرسالة، لاستمرار مشاركة المرتضى بصفته رئيساً للوفد الحوثي، لتورطه المباشر بالإشراف على تعذيبهم خلال فترة اختطافهم في سجون جماعته المصنفة على قائمة الإرهاب".


وأشارت الرسالة تعرض الصحافيين الأربعة للتعذيب كذلك من قبل نائب المرتضى "مراد قاسم أبو حسين" ومن أشقائه ومساعديه في إدارة السجن.
 
وذكرت أن تقرير فريق الخبراء المعني باليمن كان قد أدان عبدالقادر المرتضى في الملحق رقم 80 بكل تلك الجرائم، الأمر الذي يتوجب معه إدانته على تلك الجرائم وإنصاف الضحايا.
 
وطالب الصحافيون المبعوث الأممي ونائبه باتخاذ الإجراءات اللازمة وفق القوانين والمعاهدات الدولية، عوضًا عن أي إجراء آخر يمكن أن يمثل تشجيعًا لهكذا سلوك استمرأ وما زال في ممارسته المدعو عبدالقادر المرتضى.
 
واعتبرت الرسالة قبول الأمم المتحدة بمشاركة المرتضى بمثابة تخلٍ عن المسؤولية الأخلاقية والقانونية، كما أنه انحياز مفزع ضد الضحايا الذين يحتم الانتصار لقضيتهم الحقوقية والإنسانية رفض مشاركته في مفاوضات الأسرى والمختطفين.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير