×
آخر الأخبار
مصير الحوالات غير المدفوعة في بيان توضيحي لجمعية الصرافين بصنعاء إطلاق مشروع "صورة من صنعاء" في ندوة إعلامية حقوقية بمأرب هوية الحوثي الطائفية.. مادة إلزامية على طلاب الثانوية بمدارس صنعاء الخاصة مجلس إسناد أمانة العاصمة يؤكد مواصلة دعم الجيش في معركته ضد مليشيا الحوثي كملالي طهران.. الحوثية تفرض قيوداَ إضافية على (عبايات) النساء في صنعاء في مدارس صنعاء.. على المعلم والطالب الاستماع الإجباري لخطابات الحوثي.. لماذا؟ الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة يسلم تقرير مراجعة أداء البنك المركزي لمجلس القيادة مجلس القيادة يوجه بتشكيل لجنة لتفعيل دور الثروة البحرية وضبط أسعارها معرض شتاء صنعاء يستقبل مئات الطلاب في مأرب وزير الدفاع يحذر من غض الطرف عن إرهاب مليشيا الحوثي

صنعاء: مليشيا الحوثي تستقبل العام 2019م بتشييع العشرات من قتلاها

العاصمة أونلاين - خاص


الخميس, 03 يناير, 2019 - 10:39 مساءً

ارشيف

 
استقبلت مليشيات الحوثي الانقلابية أول أيام العام الميلادي الجديد 2019، بتشييع العشرات من قتلاها في صنعاء، وسط هتافات وصرخات ودعوات للمواطنين بالانضمام إلى صفوفها لمواصلة القتال ضد القوات الحكومية بالرغم من الأوضاع التي وصلت إليها البلاد.
 
وقال شهود عيان لـ"العاصمة أونلاين" إن المليشيات الحوثية شيّعت العشرات من عناصرها الذين قتلوا في جبهات نهم (شرقي صنعاء)، وجبهات صرواح (غربي مارب)، إلى مقابر استحدثتها في منطقة الحصبة بصنعاء، وسط الصرخات وطبول وخطابات تحريض لاقت استياء واسعاً في أوساط المواطنين.
 
وبحسب الشهود فإن خطابات المليشيات التحريضية وطقوسها أثناء تشييع قتلاها لاقت سخطاً في أوساط السكان، حيث أكدوا أنه كان يجب على المليشيات أن تستجيب لدعوات وقف الحرب وتتعامل بجدية مع الحلول والاتفاقات التي أبرمت برعاية الأمم المتحدة ووقف نزيف الدم اليمني بدلاً من الدعوة لاستمرار الحرب وقتل من تبقى من اليمنيين.
 
وأشاروا إلى أنه لا يكاد يمر يوم دون أن تقوم بتشييع أكثر من 30 عنصراً من أتباعها ومن المغرر بهم الذين قتلوا في جبهات مختلفة وجرى استقدامهم إلى صنعاء وحيطها.
 
وفي السياق ذاته، أكدت مصادر طبية لـ"العاصمة أونين" أن أعداد قتلى وجرحى المليشيات الحوثية أربكت أعمال المستشفيات الحكومية والخاصة في صنعاء، وأصبح المواطن العادي لا يجد الخدمات الطبية فيها كما يجب أن يكون، خصوصاً وأن المليشيات تمارس ابتزازات متواصلة ضد هذه المستشفيات والعاملين فيها.
 
ودأبت مليشيات الحوثي الانقلابية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء على احتكار الخدمات الطبية المتميزة لصالح قياداتها وأبنائهم، كما فرضت على المستشفيات الأهلية مقاعد معينة لعلاج أتباعها من فئة القناديل، وتحرم بقية المواطنين  العاديين حتى وإن كانوا يقاتلون في صفوفها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً